Reimei no Arcana Ch19

Reimei no Arcana Ch19

بواسطة : A L I T A
Dies Irae E01

Dies Irae E01

بواسطة : MaGicaL Boy
Code:Realize: E02

Code:Realize: E02

بواسطة : MaGicaL Boy
Black Clover E02

Black Clover E02

بواسطة : Accelerator
 Just Because E02

Just Because E02

بواسطة : MaGicaL Boy
Mahoutsukai no Yome E02

Mahoutsukai no Yome E02

بواسطة : Accelerator
kaze no yubiwa to hikari no udewa ch01

kaze no yubiwa to hikari no udewa ch01

بواسطة : Bella Manaka
Kino no Tabi E01

Kino no Tabi E01

بواسطة : S H E R O
 Amaama-Kun No Okashi Na Yuuwaku ch03

Amaama-Kun No Okashi Na Yuuwaku ch03

بواسطة : R O O B E
رمزيات، كوفرآت

رمزيات، كوفرآت

بواسطة : MELU
Inktober Challenge

Inktober Challenge

بواسطة : ~GO~
Anime cocktail 2017

Anime cocktail 2017

بواسطة : Accelerator
خير نساء الجنة

خير نساء الجنة

بواسطة : روآنهـ

الملاحظات

  1. مميزي الشهر // تجمع المواضيع \\ طلبات بنرات // طلبات بنرات البوابه
    كرسي الاعترافات حبل المشنقة
























































  1. ...
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏5 يناير 2017
    أعجب بهذه المشاركة K u D o ●
  2. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

























    ق1



    ق1



    ق1




    [​IMG]

    النوع : رواية انمي [حصريه]

    شريحة من الحياة , رومانسي , دراما..

    2016 -2017

    عدد الفصول : غير محدد





    [​IMG]


    عندما تمضي قدماً في حياتك , تظهر أمامك عقبات الندم ,

    التي كنت قد صنعتها يوماً ما من أخطاء ارتكبتها عن طريق

    القصد أو العند ..لكنها تبقى أجزاءً صنعت منها حاضرك الآن.

    ولعلك تستطيع أن تتخذ القرار السليم في نهاية المطاف ..

    حتى تصنع نهايتك السعيدة . عندهـا فقط تستيطع أن تغفو بسلام ..


    جميع الحقوق محفوظه لي ولمنتديات انمي تون و النقل ممنوع















     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏4 يناير 2017
  3. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    [​IMG]
    ك5 ^^ ChaNcY ^^ ذ4 دمت سالمًا ر2


























    [​IMG]


    الفصل الأول : حياة جديدة


    بعيداً عن صخب الحياة في العاصمة و تلوث الهواء و تلوث الثراء . أشرقت
    الشمس لتكسو أشعتها السماء وتصبغها بلون الحياة الأزرق .
    وصلت سيارة حمراء رياضية فاخرة إلى أحد الأحياء المتواضعة و توقفت أمام
    منزل صغير يتكون من طابقين وحديقة صغيرة تسورها أسوار قصيرة خشبية.
    ترجل من السيارة شاب طويل القامة , مرتدياً نظارته الشمسية المائلة للزرقة
    و قبعة فاخرة خبأت شعره الأسود الكثيف.. يرتدي قميصاً عاجياً فُتحت أزراره الأولى
    و جينز شبابي فاتح اللون.

    جالت عيناه في المكان بحذر , كان الحي هادئاً تماماً و كأن أحداً لا يسكن هنا أبداً.
    تمتم بصوت خفيف " لعل الوقت مبكراً جداً ..السابعة صباحاً "
    ظهر شبح ابتسامة على وجهه و تابع " وقتُ مثالي! "
    مضى بخطوات هادئة متوجهاً الى صندوق السيارة الخلفي ..


    ..

    رأت تلك الأمتعة النور أخيراً , بعد يومين متواصلين من العتمة ..
    بدأ الشاب ينزل تلك الأشياء و الحقائب و يدخلها للمنزل ..
    حتى تبقت المجموعة الأخيرة و هي صناديق متوسطة الحجم استطاع ترتيبها
    فوق بعضها البعض و نفسه تحذره من إسقاط هذه الأمتعة الآن !
    لكن ما إن استدار متوجهاً نحو المنزل للمرة الثالثة إذ بإعصار يمر من أمامه
    مصطدماً به مما جعله يدور حول نفسه مثل لاعب سيرك محاولاً أن يتوازن ..
    "وو.. ووو .."
    لكنه سقط أرضاً و تهاوت عليه تلك الصناديق ..نظرت عيناه سريعاً في
    الاتجاه الذي مضى منه ذلك الإعصار , لا لم يكن إعصاراً.. كائن ما اصطدم به للتو.
    أخرج زفيراً متأففاً "لماذا تتعثر الأمور دائما في خطوتي الأخيرة "
    بينما كاد يقف ويجمع تلك الصناديق إذ مر به إعصار آخر !!
    كلاً , شاب يركض خلف تلك الفتاة و ينادي باسمها!
    ما كان من صاحب الأمتعة إلا أن يصرخ للشخص الذي ظهر فجأة من خلف الزاوية
    "احذر .. رجاءً "
    توقف ذلك القادم و هو ينظر الى الفوضى التي أمامه تمتم في نفسه ..
    " لا شك أنني أعرف من فعل ذلك "
    خطفت أسماع الشاب تلك الكلمات و رد من فوره ..
    " أجل , فتاة مضت من هنا ولم تكلف نفسها عناء الاعتذار "
    أجابه الآخر و هو ينحني محاولا مساعدة جاره الجديد على جمع الأمتعة ..
    "لا بأس تحتاج إلى بعض الوقت حتى تعود لطبيعتها ! "
    نظر اليه الشاب من تحت نظارته تلك ..قال متهكماً
    "لا شك أنك حبيب فاشل , ألا يجب أن تلحق بها حقاً؟ "
    ما هي إلا ثوانٍ حتى انفجر الآخر من الضحك مما جعل الجار الجديد يتعجب الأمر!
    تمالك نفسه وتوقف عن الضحك ومد يده مصافحاً

    " أدعى مارك , أنا الأخ الأكبر لتلك الفتاة المدللة .. ساره"
    مد الغريب يده مصافحاً أول شخص يقابله هنا أو ربما الثاني.
    " أهلا بك , يمكنك مناداتي جين "
    بدا مارك مستغرباً للاسم لكنه اكتفى بابتسامة صغيرة وأتم مساعدة جين..

    ....


    أصبحت الصناديق في المنزل أخيراً ..تنفس جين الصعداء "و أخيراً .."
    كان نظر مارك متسمراً على تلك الصناديق التي بدت الفسحة الصغيرة داخل المنزل
    ممتلئة بها , عشرات الصناديق والحقائب ..
    "هل تحتاج مساعدة في ترتيبها ؟! "
    قال مارك ذلك مشيراً إلى ما أمامه .
    عدل جين من وضعية نظارته رافعاً إياها بسبابته ..
    " لا تقلق بشأن هذا سيكون أمراً مسلياً لي , شكرا لك "
    توجه مارك مغادراً , لكنه استدرك شيئاً ..
    "أوه , بالمناسبة أعتذر عن ما بدر من سارة لقد أغضبتها صباح
    هذا اليوم فأنا الملام في ما حدث .."
    ابتسم جين " حقاً لا بأس بذلك , أتعرض لهذه الأمور كثيراً "
    مضى مارك في طريقة .." حسناً أراك لاحقاً " .


    ....


    الخامسة مساءً , الطابق الثاني يبدو مظلماً قليلاً مع وقت الغروب .
    كان جين يغط في نوم عميق بعد أن أنجز ترتيب الأمتعة بعنايه ..
    لكنه نسي أن يغلق ستار الغرفة حيث تمردت أشعة الغروب لتوقظه
    بدون إذن مسبق..نظر إلى ذلك الضوء فاتحاً نصف عين ..
    "الشمس حادة حقاً , هل نحن في منتصف النهار..! "
    حاول الاستيعاب لكنه نهض بسرعة مما جعله يقع عن سريره أرضاً..
    "موعد المساء كيف نسيت .."
    انطلق يبدل ملابسه بسرعه يسقط هنا ويبدل هناك ويغلق الازرار من هنا ..
    حتى هبط الدرجات سريعاً مصطحباً نظارته الشمسية وتأكد من ارتداءها
    قبل أن يفتح باب منزله ..
    أخذ يركض متوجهاً إلى موعد لقاء عمل , كان قد تقدم إليه من خلال شبكة الانترنت.

    ...

    وصل أخيراً لكنه متأخر نصف ساعة عن الموعد !
    وقف أمام المقهى المضاء بألوان هادئة " أتمنى أن لا تلغى فرصة العمل .."
    اندفع للداخل بحماس .

    ....


    كان المقهى حديثاً , بالكاد هناك بعض الزوار له و العاملين كذلك لذلك حصل جين
    على وظيفة نادل , لكن بقي هناك أمراً واحد ما زال يتحقق منه مدير المقهى!
    نظر المدير كازامي ذو الخمسة والأربعون عاماً الى جين مشيراً إليه
    " هل سترتدي هذه النظارات طويلاً ؟ "
    تردد جين في الإجابة .." آ .. في الحقيقة ...عيناي حساسة جدا تجاه الضوء "
    زم المدير شفتيه و فكر قليلاً .."لا بأس إذاً ..أرجو أن لا تعيق عملك "

    ...

    عرف مساعد المدير جين بعد ذلك على مرفقات المقهى وعلى طبيعة العمل هناك
    كان وقت جين في العمل يستلزم وجوده من السابعة مساءً حتى منتصف الليل .
    لم يمضي يومه الأول بدون أن يسأله الجميع عن تلك النظارة وطبعاً لم يكن الجميع
    بذات الاحترام فهناك من أخذ يتمتم بنكات ساخرة حول أنه يرى النهار ليلاً أو العكس..
    خبأ جين امتعاضه منهم في نفسه و انتظر مضي الوقت المحدد حتى يعود لمنزله
    و يرتاح ليوم جديد ..

    ..

    كان يتأمل تفاصيل تلك المدينة المتواضعة ..تنفس بعمق عندما بدأ الطريق أمامه
    يزداد ظلمة كلما اتجه نحو الحي الجديد , كانت الإضاءات خافتةً جداً تضيء
    الطريق بضوء هادئ .
    " نسيم الليل هنا يبدو باردا و منعشاً .."
    لمرة أخرى نظر الى النجوم في السماء مطولاً ..ثم دخل المنزل...



















     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 يناير 2017
  4. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    [​IMG]
    ك4 ^^ ChaNcY ^^ و0 دمت بأحسن حال ه9



    السلام عليكم
    كيفك جو؟
    إن شاء الله تكوني بخير
    وااااااأإآاااااااااأإآااااااو
    إيش الرواية الخوراااااااافية ذي
    من جد يعني روووووووعة
    وصفك دقيق جدا للأشياء ما شاء الله والله الرواية جمييييلة جدنآت
    نيجي للطقم
    جدا رآآئع والعنوان روعة والبارت أروع وأروع
    أما جين فأحسه يعني آسفة على إللي رآح أقوله بس من وصفك له أحسه handsome
    أو وسيم/جذاب إللي تبغيه
    بس في نفس الوقت غبي
    أما النظارة الشمسية فعندي سؤال بسيط أتمنى أسأله عنه
    ليش م يخلعها؟ هل من جد م يقدر يتحمل الضوء وإلا فيه سبب ثاني
    المهم
    لا تتأخري علينا بالبارت الثاني
    في أمان الله
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 يناير 2017
  5. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    [​IMG]
    ك4 ^^ ChaNcY ^^ و0 دمت بأحسن حال ه9



    ...





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ق3ق3
    كيفك عسولتى جوو ... ء6؟؟ عساكى بخير واحسن حال يارب ق3ش5
    ماشاء الله الرواية من اول بارت شكلهاا تحفةة كتيير متحمسة لباقي البارتات خ10
    حبيت اسم الرواية كمان جداا الشتاء اكتر فصل احبووا ش5ق1ق1
    واكتوبر الشهر يالى ولدت فييه ق1ق1و1 وكمان اسم البطلة سارة ش5ق1ق1
    هاى الرواية متفصلة لى يابنت ض2ض2ض2
    كتيير متشوقة اتعرف على شخصية جين اكثر واكثر ق1ق1
    طريقة سردك للبارت جميل و مشوق حسيت بنفسي معاهم اصلا ق1ق1و1
    ماننحرم من مواضيعك القميلة يابنت تسلم اناملك ق1ح11
    وبانتظار البارت القادم بفاارغ الصبر ماتتأخرى عليناا ق1ق1ع6ع6
    واترككى فى امان الله ورعايته غاليتي ق1و1و1






     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 يناير 2017
  6. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    [​IMG]
    ك4 ^^ ChaNcY ^^ و0 دمت بأحسن حال ه9



    مرحبا ث7


    كيف الصحة؟
    انشالله تمام وما تشكي من شي

    ماشالله باين من العنوان رح تكون رواية مميزة
    يكفي انها في الشتاء ودراما ورومنسية ع8 رووووعة

    حبيت طريقة السرد تخلينا متشوقين للسطر التالي
    وشو رح يصير

    حسستيني بواقعية الاحداث لما حمل الصناديق بحذر واجو خبطو فيه
    هههههه تصير كتير ض2


    اسئلة كتير تظهر بعد قراءة فصل واحد خصوصا فصل يحمل تفاصيل غامضة
    مثلا النظارة لو ما مهمة ما كنتي ركزتي عليها
    <<<< او تمويه؟ :tumblr_m9rakqMxlN1q
    البنت سارة شكلها شخصيتها قوية واكيد لها دور
    لو كنتي كتبتي نوع القصة خيالي كنت توقعت يكون جين مصاص دماء ء8

    شوقتيني للاحداث القادمة
    وبانتظار المزيد والمزيد من الفصول المميزة


    واصلي ابداعك اعجبني1
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 يناير 2017
  7. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    السلام عليكم ورحمةة الله وبركاتةة
    كيف حالكك جو ؟ اخباركك ؟
    ماشاءاللهه ماشاءالله كاتبةة مبدعةة عندنا جو انتي رسامةة وكاتبةة وتعبرين كل هذا بنت موهوبةة مو مثلي > كف المهم نجي عالهيدر ، الهيدر حاجةة خورافيةةة طبعآ حسيت انهه فيه كميةةة فخامةة ورقيق بنفس الوقت وكمان فيهه احساس الشتاء الهادئ سلم يمينكك عالهيدر الجميل ، البارت الاول خورافي وطريقةةة سردكك للقصةة شيء حماسي ق3ش2 يعني طريقهه جين في المجيء ولاقى اختةة شي يحمسس الواحد صراحةة وحبيت البارت الاول وحبيت جين واختةة طريقتكك لطيفةة وحبيتها من اعماق قلبي بأنتضار البارت الثاني بفارغ الصبر لاتطولي علينا ق3ق3
    تم التقييم + الشكر لعيون القصة مو لعيونكك > بمزحح ش2ش2
    مع أمــان الله
     
  8. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    ه6 > يووش عندي متابعين اخيراً ض1

    Princess light

    نورتي غاليتي وكلامك أسعدني جدا جدا ش2

    بالنسبة لرأيك في جزء صح وجزء مع الوقت رح تعرفيه خ9

    أما النظاره سرها يجي بالبارتات القادمه ان شاء الله > تشويقه ه1

    أشكرك ولا أنحرم مرورك دائماً ..ع2


    ~


    saso unni

    هلا فيك ساسوو نورتي بجد وأسعدتيني ش2

    زيين طلع في حاجه تخليك تقرأي الرواية للأخير >ان شاء الله ما أخرب شخصيتك بس ه1

    شكرا كثير لك .. وان شاء الله البارتات تنزل بشكل أسبوعي > تعذيب ه1


    ~

    Yuki Hime


    يوكي مرحبتين فيك و كلامك شهادة اعتز فيها خ2

    يب و أنا أكتب أدخل مشاعري وأفكاري كلها داخل الكلام

    > عشان توصل للقارئ صح > خفي علينا ي شكسبير ه1

    ما انحرم تواجدك في البارت القادم ش2


    ~

    زهورة الملكة

    يسعد زهورة اللي نورت روايتي ش2

    ارجعي اقرأيها مره تانيه ساره مش أخت جين ه1 ..

    أشكر مرورك يالغاليه و نوريني ببارتي القادم ..خ2

    ..
     
  9. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    [​IMG]
    ك4 ^^ ChaNcY ^^ و0 دمت بأحسن حال ه9



    بسم الله الرحمان الرحيم
    كيفك حبيبتي إن شاء الله بخير
    الرواية جميلة جدا وأعجبني جين ومع ذلك أحسه شوي غبي
    والسر الثاني عن النظارات لأنه تلعثم أظن بأن لها سر آخر
    أنا كونان يا جماعة<كف
    إن شاء الله أكون من متابعيك دائما وحتى لو لم أستطع الرد
    وفي الأخير لا تحريمنا من مواضيعك الجميلة وإبداعك الغير منتهي
    وفي أمان الله
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 يناير 2017
  10. رد: شِتـَاءْ أُكتُـوبَر ..|2017 ~

    [​IMG]
    ك5 ^^ ChaNcY ^^ ذ4 دمت سالمًا ر2


























    [​IMG]


    الفصل الثاني : زائر لطيف




    ذلك الطيف ..قادم من بعيد , يشق طريقة وسط الظلام بهون .
    لكن كل ما حوله فجأة يصبح نوراً ساطعاً ... و أشعر بدفئه ..

    فتح جين عينيه ببطء و كأنما لا يرغب في النهوض بعد أو ربما أراد لذلك الحلم
    أن يستمر طويلاً..

    خلخل يده في شعره الكثيف و راح يحدق في السقف دون أي هدف أو فكره ..
    في تلك الأثناء قاطع ذلك الصمت المقيت رنين الجرس مما جعل جين يستفيق
    من حالته الساكنة ..
    " لا أظن أن الساعة قد تجاوزت الثامنة من يأتي في هذا الوقت"
    نهض متأففاً غير راغب برؤية الطارق ..
    " هل علي أن أوقع حتى أستلم البريد الصباحي ؟ "
    كان يتساءل عن الشخص خلف الباب , كالعادة لم ينسى ارتداء نظارته الغريبة .


    ..


    وقفت هناك ترتدي فستاناً ربيعياً بلونه الأصفر الفاتح وقد صففت شعرها الأسود
    الناعم لينسدل على كتفيها حدقت بعينيها الرماديتين الى ذلك الباب الذي ظنت لوهله
    أن أحداً لن يفتحه ..
    لكن على عكس ما ظنت كان الباب يفتح الآن ويظهر جين خلفه في بجامته ولا يبدو
    أنه قد نظر إلى شكله في المرآه أو غسل وجهه على الأقل .
    نظرت ساره في دهشة و خجل معاً ..ثم أشاحت بنظرها بعيداً ..
    "آ.. آسفه إذا كان الوقت غير مناسب ..يمكنني القدوم في وقت لاحق.."
    همت بالمغادرة لولا أن جين سبق مغادرتها مرحبا بها
    "يمكنك الدخول .."



    ..


    جالت عينا ساره في المكان بسرعة بدا لها المكان مرتباً و هادئاً ..
    استدارت لتقابل جين الذي كان خلفها ..مدت بالكيس الصغير الذي كانت تحمله طيلة
    الوقت ..قالت في نبرة تخالجها الخجل و الاعتذار..
    "آسفة بشأن ما حدث بالأمس .. لقد أعددت طعام الفطور بنفسي أتمنى أن تقبل آسفي "
    مضت برهه من الوقت كان جين يتفحص ساره ونظراتها البريئة ..
    "حسنا لا داعي إلى كل هذه المجاملات أنتهى الأمر منذ أن حدث لذا لا مشكلة عندي حقاً"
    تقدم قليلاً وأشار بيده عن اليمين إلى الأريكة الوحيد في المكان ..
    "تفضلي بالجلوس هنا ريثما أحظى بوقت لنفسي قليلا .."
    قال ذلك ولم ينتظر إجابتها بل صعد الدرجات في هدوء متوجهاً إلى غرفته ..
    تفحصت ساره المكان من جديد ..متواضع جداً ..ليس كما آخر مرة كانت فيها هنا..
    طاولة خشبية تقدمت تلك الأريكة , وضعت عليها الإفطار و بدأت تجهزه بشكل مهذب..

    ..


    لم تبقى ساره في مكانها بل راحت تتجول في المكان حتى وصلت إلى رفوف صغيرة
    معلقة على الحائط وجدت صورة طفل صغير وضعت داخل إطار . بدا الطفل في الرابعة
    من عمره و يشبه في تفاصيل كثيرة جين ضحكت ساره وخمنت في نفسها..
    "لا شك أنها صورته عندما كان طفلاً .. أظن أنه يحب نفسه كثيراً "
    لم تنتبه ساره أن جين أصبح واقفاً خلفها ..
    " يبدو أنك فضولية نوعاً ما ؟"
    فزعت ساره من جملته إذ بدا و كأنه خرج من العدم ..فلم تشعر بخطواته حتى ..
    "أوه ..يجب أن تتناول طعامك الآن سوف أغادر في الحال أن كنت مصدر إزعاج لك"
    توجها كلاهما إلى الأريكة ..
    فكر جين قليلاً " أجل لقد انزعجت عندما رن الجرس ,لكن بما أنك أعددت الإفطار
    فأنا ممتن لكِ ..اجلسي و تناوليه معي "
    مشت ساره بخطوات قصيرة "أنت ..ما زلت ترتدي ..نظارتك "
    قالت ذلك مشيرة إليه ..
    تجاهل الرد على جملتها " هل وضعتي السم في الطعام .."
    تفاجأت ساره من سؤاله وانفجرت ضاحكه " هل مستواك في النكات سيء دائما؟ "
    جلست بالقرب منه و راحت تتناول بعضاً من الطعام و تردد..
    " يبدو أنني سأموت بعد قليل .."
    تنهد جين " لا يبدو مستوى نكاتك أفضل .."
    " أنا .. سوف تريني بهذا الشكل دائماً فأنا أحتاج أن أضع هذه النظارات على الدوام"
    شعرت ساره بالأسى قليلاً .."لا بأس فهمت آسفة على سؤالي "
    مضت لحظة صمت طويله ..
    كانت ساره تفكر بألف موضوع لتتحدث فيه مع هذا الشاب غريب الأطوار ..
    لكن جين سبقها " لماذا غضبتِ من أخاك ؟ .. تعرفين بالأمس ؟ "
    ابتسمت تبحث عن إجابة مقنعه ..
    " في الواقع كان من المفترض أن يغضب هو مني , منذ توفي والدنا وهو مسؤول عني
    و عن والدتي إنه يبذل جهده دائما لكن أوامره أحياناً تزعجني .."
    " يبدو أنك مدللة جداً .."
    مدت لسانها في حركة صبيانية لتغيض جين ..فابتسم وكأنه يكتم ضحكته ..
    "هل لديك ما نشربه .. عصير أو ما شابه ؟ "
    استدرك جين ونهض سريعاً " أوه لقد نسيت تماماً .. لم أذهب للتسوق بعد .."
    وضعت ساره اصبعها على ذقنها مفكرة
    " بما أنك جديد هنا أستطيع أن أكون دليلك السياحي حتى المساء فقط ..ما رأيك؟"
    مال جين برأسه قليلاً ..
    " ألن يكون هذا غريباً , أقصد أن تتسكعي معي هنا وهناك ولم ألتقي بك غير الآن؟"
    ضحكت ساره من جملته تلك ..
    " كلا ليست مشكله .. ستبدو أكبر سناً إن بدأت بالتفكير هكذا .."


    ...

    في مكان آخر كان هناك من يتساءل تحت أستار الظلام ..تبدو سيدة كبيرة في السن
    "هل تظن أنه غادر الى خارج البلاد حقاً ..؟"
    كان من يحدثها يدير بظهره عنها ..
    "لا أعلم ..لكنه أختفى مثل شيء لم يكن "..
    كان هناك شخص ثالث يتنصت من خلف الباب على الحديث عاضاً على شفتيه حنقاً ..

    ....

    في طريق عودتهما محملين بالأطعمة و الشراب اقترحت ساره أن يسلكا طريقاً
    مختصراً للمنزل من باب أن يتعرف جين على ما يحيط المنزل وما حوله..
    بينما كانا يمضيان من ذلك الطريق ..إذ بجين يتوقف متسمراً في مكانه يراقب
    أولئك الأطفال الذين بدأوا يخرجون مع أهاليهم من الحضانة ..
    توقفت ساره بدورها تنظر الى جين "ماذا هناك؟ "
    و كأن جين أفاق من شروده "كم حضانة هنا ..أقصد في المدينة ككل "
    ضحكت ساره " لا أعلم بالتحديد ربما عشرة أو أكثر ..لكن لماذا ؟ "
    "ماذا .. هل تمزحين ؟ "
    تقدمت ساره تتابع مشيها " أجل بالطبع.. هل كنت تعتقد أن مدينتنا صغيرة إلى هذا الحد؟"
    تابع جين سيره مجاريا ساره في الاتجاهات دون أن يضيف سؤالاً أخر..

    ...

    ارتمت ساره بنفسها على سريرها هناك في منزلها , كانت السعادة بادية عليها..
    وصل مارك مساءً و كان قد انهى عمله مبكراً ليعلم من والدته أن ساره تبدو
    بحال جيده اليوم , كان سعيداً لذلك وتوجه الى غرفتها طارقاً الباب ..
    " يمكنك الدخول مارك .."
    دخل مارك و ارتمى بنفسه على سرير ساره حيث كانت تجلس بدورها على مكتبها
    الصغير تؤدي بعض واجباتها الجامعية ..
    قال مارك بتعب " لقد كان يوماً شاقاً .."
    ثم ألقى نظرة باتجاه أخته .."تبدين سعيدة..؟"
    ابتسمت ساره .." أجل هذا مؤكد ....لقد كنت بصحبة جارنا الجديد .."
    انتصب مارك جالساً " ماذا ! ... هل اعتذرتِ ؟ "
    ترددت ساره " أجل لكن ..يبدو غريباً بعض الشيء , إنه صامت معظم الوقت
    و لا ينتبه لثرثرتي أو إلى ما يحيط به ..يبدو عابساً في كثير من الأحيان"
    انفجر مارك ضاحكاً "هل لاحظتي كل هذه الصفات من لقاء واحد ..أنتِ شخص مخيف"
    راحت ساره تفكر وكأنها تحاول البحث عن مزيد من صفات جارها الغريب..
    " لقد كان مهتماً بشكل غريب في تلك الحضانة التي مررنا بقربها , شعرت أن عينيه
    كادت تقفزان إلى داخل الحضانة .."

    سُمع نداء والدتهما ليتناول الجميع طعام العشاء ..فأجلوا حديثهما لينضموا إلى والدتها
    على مائدة المساء ..

    .....

    عانق الشفق أطراف السماء حتى فارقها وعم المساء ..
    كان جين قد وصل الى المقهى في ذلك الوقت .. هناك في ثاني أيام عمله.
    دخل الغرفة الصغيرة الخاصة بالعاملين وارتدى زي العمل ..اثناء ذلك دخلت فتاة
    عشرينيه , بدت هزيلة البنيه لكن وجهها مشرقاً بابتسامة لطيفة واحمرار وجنتيها واضح..
    بدا جين متفاجئاً قليلاً ..عرفت بنفسها مباشرة ..
    " آ.... مرحبا ..أنا عاملة جديده هنا ..سعيدة بلقائك ..."
    انحنت بلطف احتراما ..مضى جين بالقرب منها في طريقة للعمل " أهلا .." ..
    ثم غادر الغرفة تاركاً تلك النادلة في حيرة من أمرها من هذا اللقاء الجاف ..

    ...






















     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 يناير 2017
    أعجب بهذه المشاركة R O O B E

مشاركة هذه الصفحة