الختم الماسي جدران العزلة مع سن قلم - قصص من أدب السجن و الاعتقال (1 زائر)

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

لَـدُنْ

طَقسٌ صافٍ مع وجود سحب من فترة لأخرى
إنضم
14 يناير 2019
رقم العضوية
9711
المشاركات
1,748
مستوى التفاعل
16,393
النقاط
596
أوسمتــي
9
توناتي
820
الجنس
أنثى
LV
2
 
at160590738453161.gif

r o m e o - ارشيف شهر 1/2022​

at164064441667911.png



“أخطر ما في السجن أن تفقد احترامك لذاتك، لأنك إن فعلت صارت رقبتك بيد جلادك،
وصرت تتقبل منه الصفعة في وجه الكرامة على أنها قبلة في خدّ الرضى !!”





at164064499001316.png

السـلام عليكم ورحمـه الله و بركاته
أسـعـد الله أوقاتكم بكـل خيــر
يسر فريقنا اليوم في هذا الموضوع أن يقدم لكم روايات في أدب السجون التي تعد من أكثر أنواع الروايات تأثيراً
على النفس البشريـة حيث تميزت بالقصص الحقيقة التي روتها الناجين من أقبية السجون المؤلمة و الغوص
في النفس البشرية الغارقة بين الخوف من القادم و بين رغبتها بالعيش و خوفها من الموت.

اخترنا لكم بعض الروايات و نتمنى أن تنال إعجابكم ق3







at164069932831871.png



- خمس دقائق و حسب
- يا صاحبَي السجن
- شرق المتوسط
- شرف
- تلك العتمة الباهرة
- القوقعة
- يسمعون حسيسها
- السجينة

at164064475007652.png
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

Sano

Exhausted...
إنضم
5 مايو 2020
رقم العضوية
11041
المشاركات
2,147
الحلول
3
مستوى التفاعل
10,318
النقاط
435
أوسمتــي
13
الإقامة
Nowhere
توناتي
6,661
الجنس
أنثى
LV
3
 
at164064441667911.png






التصنيف : بيوغرافيا ومذكرات
عدد الصفحات : 229
حجم الملف : 0.94 Mb
نوع الملف : PDF


هبـة الدباغ، الوحيدة التي بقيت من أسرتها الحموية، التي أبادوها بكاملها في عام 1982، ونجت هي لأنها في السجن، وشقيقها صفوان لأنه خارج سوريا.... وقتل أزلام الأسد حوالي عشرة من أفراد أسرتها، من الأب إلى الأم إلى الأطفال الصغار والبنات الصغيرات، في مجزرة حماة الكبرى عام 1982 التي عجـز المغول والتتار والصليبيون والفرنسيون على أن يفعلوا مثلهافلنسمع ماتقوله هبـة الدبـاغ... فقد قدمت وثائق نادرة وحقيقية ضـد نظام القتلة الأسـديهبة الدباغ تروي القصة المؤلمة من تسع سنوات من التعذيب المتواصل... تعذيب و إذلال تقشعر منه الأبدان.


هبة الدباغ قضت ٩ سنوات في السجون السورية وكتبت بعد خروجها مذكراتها في كتاب خمس دقائق وحسب


ﻣﺎﺫﺍ ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻮﻥ ؟ ﻫﻞ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻣﻠﻜﺎ ﻳﺘﻴﻬﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﻭﻳﺴﺮﺣﻮﻥ ﻭﻳﻤﺮﺣﻮﻥ ﺩﻭﻥ ﺭﻗﻴﺐ ﺃﻭ ﺣﺴﻴﺐ ؟


ﻭﻇﻞ ﺍﻟﺮﺟﺎء ﺑﺎﷲ ﻭﺣﺪﻩ ﺣﻴﺎ ﺑﻘﻠﺒﻲ ﻻ ﺗﻨﻄﻔﺊ ﺷﻌﻠﺘﻪ ﻭﺇﻥ ﺧﺒﺖ . .ﻭﻻ ﺗﺤﺪﻩ ﺣﺪﻭﺩ ﻭﺍﻥ ﺣﺠﺒﺘﻪ ﺍﻵﻻﻡ ﺑﺮﻫﺔ ﻣﻦ ﺯﻣﻦ . .ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻣﻨﺎﺟﺎﺗﻲ ﻟﺮﺑﻲ ﻣﻨﺠﺎﻱ ﻭﻣﻼﺫﻱ ﺇﺫﺍ ﻏﻔﺎ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻭﺳﻜﻨﺖ ﺍﻟﺴﻴﺎﻁ . .ﺃﺩﻋﻮﻩ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﺑﻘﻠﺒﻲ ﻭﻟﺒﻲ

ﻟﻜﻦ ﻗﻠﺒﻲ ﺍﻧﻘﻄﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻋﺐ ٬ ﻭﺗﺄﻛﺪﺕ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﺃﻧﻬﻢ ﺃﺗﻮﺍ ﻋﻠﻲ .

. .ﻭﻟﻢ ﻧﺠﺪ ﺇﻻ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﻳﻘﺘﺤﻢ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ ٬ ﻭﻣﺎ ﺃﻥ ﺭﺃﻯ ﻣﺼﺤﻔﺎ ﻣﻌﻠﻘﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﺣﺘﻰ ﺍﻧﺘﺰﻋﻪ ﻭﺭﻣﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺻﺎﺭ ﻳﺪﻭﺳﻪ ﺑﻘﺪﻣﻴﻪ ﻛﺎﻟﻤﻬﻮﻭﺱ

ﻭﻟﻢ ﺗﻠﺒﺚ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺃﻥ ﺗﺤﺮﻛﺖ ﻭﺳﻂ ﺟﻤﻊ ﻣﻦ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﻤﺨﺎﺑﺮﺍﺕ ﺍﻧﺘﺸﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻃﻮﻝ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ٬ ﻭﺃﻃﻠﺖ ﺳﻴﺎﺭﺍﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺮﻋﺒﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﻭﻣﻔﺮﻕ ﻃﺮﻳﻖ

ﺃﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻭﻻ ﻣﻦ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ .ﻗﻠﺘﻬﺎ ﻭﻗﺪ ﺳﺮﺕ ﺍﻟﻘﺸﻌﺮﻳﺮﺓ ﻓﻲ ﺟﺴﺪﻱ ﺧﻮﻓﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻲ ﻭﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻲ .ﻗﺎﻝ :ﻭﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ؟ ﻗﻠﺖ :ﻻ ﺃﻋﺮﻑ . .ﺭﺑﻤﺎ ﻧﺴﻴﻬﺎ ﺃﺣﺪ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻭ ﻭﺿﻌﻬﺎ ﻟﻲ ﺃﺣﺪ

ﻫﻲ ﻛﺎﺫﺑﺔ ٬ ﻭﺃﻧﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﻲ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻤﺎ ﻗﺎﻟﺖ ﻭﻟﻢ ﺃﻓﻌﻞ ﺃﻱ ﺷﻲء ﺃﻭ ﺃﺷﺎﺭﻙ ﺑﺄﻱ ﻣﻤﺎ ﺫﻛﺮﺕ . ﻗﻠﺖ ﺫﻟﻚ ﻭﻗﺪ ﺑﺪﺃﺕ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺗﺘﻀﺢ ﻓﻲ ﺫﻫﻨﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺸﻲء ٬ ﻭﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﻣﻦ ﺛﻨﺎﻳﺎ ﻛﻼﻣﻪ ﺃﻥ ﺃﺩﺭﻙ ﺃﻥ ﺷﺨﺼﺎ ﺑﻌﻴﻨﻪ ﻗﺪ ﻧﻘﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺷﺎﻳﺎﺕ ﻟﻬﻢ ﻭﻣﻸ ﻣﻠﻔﻲ ﺑﻜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻛﺎﺫﻳﺐ . . ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻃﺎﻟﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﻤﻊ ﺗﺤﺬﻳﺮﺍﺕ ﻋﻨﻪ ﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﻋﻴﻨﺎﻱ ﻟﻢ ﺗﺮﻳﺎﻩ ﻃﻮﺍﻝ ﺣﻴﺎﺗﻲ


“لا أتخيل نفسي بعد تسع سنوات من السجن والعذاب والأمراض الجسدية والنفسية، تأتي لحظة الحرية ، فأشعر بالضياع لا أدري أين أذهب، فأهلي جميعهم قتلوا إلا ثلاثة من أخوتي هاربين من جحيم الوطن ، وعائلة نصفها يعملون لصالح مخابرات النظام ! إنه الألم في أقسى صوره”

التحميل








التصنيف : الأدب العربي

عدد الصفحات : 346
حجم الملف : 5.74 Mb
نوع الملف : PDF


مساكين أولئك الذين ظنوا أنَّ الموت أو الغياب السحيق سوف يُودِي بصاحب الجبّ، لم يَدُرْ في خلدهم يوماً أن الفضاءات المطلقة تبدأ من الجحور الضيقة ... هنالك تصنع الحياة، ويُعاد ترتيب مُكوّناتها ... هناك يتهجّأ الإنسان حروف ولادته من جديد

تدور أحداث الرّواية في السّجون الثّلاثة الّتي تنقّل عَبْرها الكاتب، وهي: سجن المخابرات، وسجن الجويدة، وسجن سواقة. وتتناول الأحداث الّتي عصفت بالأردنّ في مطلع التسعينات من القرن العشرين، وقد تضمّنت أحداثًا كُبرى، وقضايا هامّة؛ مثل انتفاضة الخبز، وبيعة الإمام، وألغام عجلون وغيرها.

أمّا أحداث انتفاضة الخبز فقد بدأت في الجنوب على إثر قرار الحكومة الأردنيّة رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف سعره الأساسيّ. ومن القضايا التّي تحدّثت عنها الرّواية بيعة الإمام، وهو الاسم الّذي أطلقه جهاز الأمن الأردنيّ على مجموعة من أصحاب التّيّارات الإسلاميّة الراديكاليّة، وقد تعدّدتْ الأسماء الّتي أطلقتْ على هذه المجموعة، فسُمّوا مرّة بالسلفيّة الجِهاديّة، وأخرى بجماعة التّوحيد، وثالثة بالتّكفير والهِجرة. ومن أشهر الّذين نظّروا لطرحهم الفِكريّ قبل السّجن وفي السّجن عصام البرقاوي المعروف بأبو محمّد المقدسيّ.

أيمن العتوم شاعر وروائي أردنيّ ولد في ( الأردن - جرش سوف 2 آذار 1972 ) , تلقّى تعليمه الثانوي في دولة الإمارات العربية المتحدة - إمارة عجمان والتحق بـجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ليتحصل على بكالوريوس الهندسة المدنية فيها عام 1997 وفي عام 1999 تخرّج في جامعة اليرموك بشهادة بكالوريوس لغة عربية , ثمّ التحق بالجامعة الأردنية ليُكمل مرحلة الدراسات العليا في اللغة العربية وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراة في اللغة العربية تخصص نَحو ولغة عامي 2004 و 2007 , اشتُهر بروايته يا صاحِبَي السّجن التي صدرت عام 2012 وتعبّر عن تجربة شخصيّة للكاتب في اللسجون الأردنية خلال عامَي 1996 و 1997 كمعتقل سياسي . كما له دواوين شعريّة عديدة أحدثها (خذني إلى المسجد الأقصى)..من مؤلفاته - الدّواوين: 1. قلبي عليك حبيبتي، 1999م. 2. القمر المسافر، 1998م. 3. المشارق، 1997م. 4. الزنابق، 1996م. 5. البيارق، 1995م. 6. بوارق الفجر ، 1989م. - المسرحيّات: 1. مسرحية (المشرّدون) ، عام 1989م. 2. مسرحية (مملكة الشّعر) ، عام 2002م. - الروايات: يا وجه ميسون، في فلسفة الحب، عام 1999م. - المقالات: عشرات المقالات، منها: 1. مواجع صوفيّة. 2. اللّغة والعولمة، 2004م. 3. ثلاث قضايا تضع الشّعراء في قفص الاتّهام. 4. بدويّ الجب

في النهايات تتجلي البدايات لتُشعرك كم كنت تسير في الطريق الخاطئ


أكنتُ مُحتاجا إلى محنة مثل هذه حتى أكتشف كم أحبك ..وكم أشتاقك ؟

أنت تستطيع ان تفهم كما تشاء ، واخرون يفهمون غير ما تفهم . هكذا هو الشعر ، يتيح لك معاني متعدده للنص الواحد

شروق الشّمس لا ينتظر النّائمين!

غير أن الزمن إذا كان رفيقا مخلصا فسيتبرع بتعليمك طرائق العيش دون ان تطلب منه ذلك ، أنصت الى لسان الحياة تتعلم مالم يكن في حسبانك ..

أحفظ هذه الأمكنه غيبا ..غير أني شعرت أني في عالم ، والناس في عالم أخر ..لم يُعرني أحد من الماره أدنى اهتمام، أيعقل أن تُستلب حريتي بهذه الطريق ولا ينتبه إليّ أحد ؟! أين من يحس بطوفان المشاعر التي تجتاحني الان .



التحميل







التصنيف : الأدب العربي

عدد الصفحات : 88
حجم الملف : 10.45 Mb
نوع الملف : PDF


رواية تنتمي إلى أدب السجون عبر فيها عبد الرحمن منيف عن وضع سياسي محتقن تعيشه شعوب العالم العربي
ويقع ضحيته شباب الوطن المتحمسين للحرية. وهي تواصل رحلة عبد الرحمن منيف في سجون العالم العربي بعد رواية شرق المتوسط التي نشرها
من قبل 15 سنة وكأنه يقول أن مرور الزمن في هذا المكان من العالم ليس له تأثير على العلاقة بين السلطة والمواطنين.
وكما في شرق المتوسط فالمكان والزمان غير محددين بل انهما مموهان
حيث يخترع منيف دولتين (عمورية وموران) هما صورتان لواقع تعيشه شعوب الوطن العالم العربي عامة

ولد عبد الرحمن المنيف في عمان - الأردن عام 1933 من أب سعودي ومن أم عراقية. درس في الأردن إلى أن حصل على الشهادة الثانوية ثم انتقل إلى بغداد والتحق بكلية الحقوق عام 1952 ثم انخرط في النشاط السياسي هناك, انضم إلى حزب البعث العربي الاشتراكي إلى أن طُرِد من العراق مع عدد كبير من الطلاب العرب بعد التوقيع على حلف بغداد عام 1955 لينتقل بعدها إلى القاهرة لإكمال دراسته هناك. في عام 1958 انتقل إلى بلغراد لإكمال دراسته فحصل على الدكتوراه في اقتصاديات النفط لينتقل بعدها إلى دمشق عام 1962 ليعمل هناك في الشركة السورية للنفط ثم انتقل إلى بيروت عام 1973 ليعمل هناك في مجلة البلاغ ثم عاد إلى العراق مرة أخرى عام 1975 ليعمل في مجلة النفط والتنمية. غادر العراق عام 1981 متجهاً إلى فرنسا ليعود بعدها إلى دمشق عام 1986 ويقيم فيها حيث كرس حياته لكتابة الروايات، تزوج منيف من سيدة سورية وأنجب منها ،عاش في دمشق حتى توفي عام 2004, وبقي إلى آخر أيامه معارضاً للإمبريالية العالمية، كما اعترض دوماً على الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 رغم أنه كان معارضا عنيفا لنظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

لايهمُّ السبب الذي نبكي من أجله ،فقد كانت قلوبنا تمتلئ بالأحزان لدرجة أن أي شيءٍ يكفي ليكونَ سبباً


لماذا لا يقرأ الجلادون والحكّام التاريخ؟؟
لو قرأوا جزءاً من الأشياء التي يجب أن يقرأوها،لوفّروا على أنفسهم وعلى الآخرين الشئ الكثير.ولكن يبدو أن كل شعب يجب أن يدفع ثمن حريته،والحرية،أغلب الأحيان،غالية الثمن

ان الانسان مهما كان قويًا، لا يعادل ذبابة اذا كان وحيدًا !

المرأة تفكّر بالأشياء الحزينة . اذا لم تجد مايكفيها من الحزن ، بحثت عنه عند الآخرين !

الأيام وحدها هي التي تمزق الحنين و اللوعة, وتخلق مكانهما حجارة يابسة صماء.


لقد امتلأت روحي بالأسئلة حتى لا أطيق الآن أن يسألني أحد.

التحميل







التصنيف : الأدب العربي

عدد الصفحات : 548
حجم الملف : 6.69 Mb
نوع الملف : PDF


اشرف عبد العزيز سليمان او شرف كما الفت الأم ان تناديه يعيش في حي فقير من أحياء القاهرة وينتمي لأسرة كبيرة ..يحلم بان تصير له غرفته الخاصة ولا يعود يتشارك غرفة النوم نفسها مع كل افراد العائلة .. يقضي اغلب وقته خارج المنزل مع اصحابه ... وله معرفة جيدة باللغة الانكليزية الخاصة بالشارع والاغاني كأغلب فتيان جيله وفي ليلة غضب الدهر عليه قرر ان يخرج بمفرده فوجد رجل أجنبي معه بطاقتي سينما دعاه للحضور معه ثم دعاه الى بيته وبعد ذلك حاول الخواجة ان يمد يده الى ساقه ويتحسس فخذه ....... ولم يسمح له بذلك شرف ونشب ششجار عنيف انتهى بقتل شرف الرجل ... وهنا تبدأ احداث القصة بدخول شرف الى السجن و معاناة السجن وكيفية الحياة و نوعية الشخصيات المختلفة التي يلتقيها ونوعية المساجين وكيف ان اغلب من هم في السجن الأسماك الصغيرة ..ولا يدخله المتهمين الحقيقين في تلك القضايا الكبيرة من فساد و استيراد لحوم فاسدة ومخدرات .


صنع الله إبراهيم
روائي مصرى يميل إلى الفكر اليسارى ومن الكتاب المثيرين للجدل وخصوصاً بعد رفضه استلام جائزة الرواية العربية عام 2003 والتي يمنحها المجلس الأعلى للثقافة.
سُجن أكثر من خمس سنوات من 1959 إلى 1964 وذلك في سياق حملة شنّها جمال عبد الناصر ضدّ اليسار.
تتميز أعمال صنع الله إبراهيم الأدبية بصلتها الوثيقة التشابك مع سيرته من جهة، ومع تاريخ مصر السياسي من جهة أخرى. من أشهر روايات صنع الله إبراهيم رواية "اللجنة" التي نشرت عام 1981، وهي هجاء ساخر لسياسة الانفتاح التي أنتُهجت في عهد السادات. صوّر صنع الله إبراهيم أيضاً الحرب الأهلية اللبنانية في روايته "بيروت بيروت" الصادرة سنة 1984.
اختيرت روايته شرف كثالث أفضل رواية عربية حسب تصنيف اتحاد الكتاب العرب
حصل صنع الله إبراهيم على جائزة ابن رشد للفكر الحر عام 2004. من أعماله :
رواياته:
اللجنة
نجمة أغسطس
بيروت بيروت
ذات
شرف
وردة
أمريكانلي
التلصص
العمامة والقبعة
القانون الفرنسي
الجليد
قصصه القصيرة:
تلك الرائحة
بالإضافة إلى سيرته الذاتية مذكرات سجن الواحات.
كرمه الملك قابوس عن روايته ورده وهي رواية رائعة تحكي عن الثورات العربية الاشتراكية وبالاخص عن محاولة جمهرة السلطنه العمانيه في حقبة الستينات عن طريق مجموعة من الثوار المصريين واليمنيين واللبنايين وقد لاقت الرواية قبولا في الاوساط الثقافية المصرية واللبنانية والخليجية.
يعد صنع الله ابراهيم أحد أكبر الروائيين المصريين الذين يتمكنون من السرد والحكي ويميل أسلوبه الي ماركيز إلا أن صنع الله ابراهيم يعد أقدم من ماركيز ككاتب ويتحتم علي القارئ ان يضع تركيزه كاملا في رواياته حتي لا تهرب منه أحد خيوط الرواية

الفقراء يدفعون اكثر

سند شرف رأسه إلى صدر الخواجة العريض، فقد حانت لحظة الاعتراف. و أثبتت اللغة الإنجليزية أنها عصية على الحقيقة، فعاد إلى لغة موطنه: العربية لا (المعادية): كيف أنه كان يكذب، وانه لن يستطيع شراء شيء، وحتى الآن لم يتمكن من دخول الجامعة، ورائحة الياسمين التي ذكرها عندما تحدث عن منزله هي الرائحة الدائمة لـ... الذي يتجمع في بئر أمام البيت و تأخذه شاحنة مرة في الأسبوع. ذروة الاعتراف بدت كمقطع من أغنية لأم كلثوم، أي ميلو درامية تماماً: أزهقت من حياتي ونفسي أسيب البلد... يا ريت تاخذني معك بعيد...لم يتكلم الخواجة واكتفى بوضع السلسلة حول عنق الشاب، ثم مد يده إلى ساقه وتحسس فخذه...


التحميل


 
التعديل الأخير:

لَـدُنْ

طَقسٌ صافٍ مع وجود سحب من فترة لأخرى
إنضم
14 يناير 2019
رقم العضوية
9711
المشاركات
1,748
مستوى التفاعل
16,393
النقاط
596
أوسمتــي
9
توناتي
820
الجنس
أنثى
LV
2
 
at164064441667911.png



at164064512293693.png

at1640644417093.png


التصنيف : الأدب العربي
مؤلف العمل : الطاهر بن جلون
عدد الصفحات: 224
حجم الملف: 6.99 MB
نوع الملف :PDF


at164064475029735.png


رواية تتحدث عن معتقل “تزممارت” ، تروى مأسأة أحد السجناء الذين تورطوا في انقلاب الصخيرات، وهو السجين عزيز بنبين ،
الذي قضى عامان في السجون المغربية، ثم نُقل إلى جحيم تزممارت ليقضي فيه 18 عام آخر.

at164064475014853.png

الطاهر بن جلون Tahar Ben Jelloun هو كاتب مغربي مقيم بفرنسا، أصدر العديد من المؤلفات
في الشعر
والرواية والقصة، وهو حاصل على جائزة غونكور الفرنسية.


at164064475016574.png


"أدركت أن تبديد وجع لا يتم إلا بتخيل وجع أشد ضرواة منه وأشد هولاً"



"إن أكثر الأمورالاعتيادية تفاهةً، تصبح في المحن العصيبة، غير اعتيادية، لا بل أكثر مايُرغَب فيه من أمور الدنيا."



"التذكر هو الموت ، لقد استغرقني بعض الوقت كيما أدرك أن التذكر هو العدو، فمن يستدعِ ذكرياته يمت تواً.."


"
في شخصية كل إنسان يكمن قدرُ من السوقية"


"
لفرط ما لطمتُ رأسي تورّم ، لكنه صار أخفّ لأنه أُفرغ من ذكريات كثيرة ."


"كم هو صعب أن نموت ، حين نُريد الموت ."


at164064475034867.png


لتحميل الرواية اضغط هنا

at164064874535086.png

الرواية مؤلمة جداً تاخذك الى تخيل ألم و صبر بنفس الوقت بعد قراءتها بتتغير نظرتك للحياة
تشوف كيف فيه ناس تقاوم الظلم و القهر و انعدام الانسانية بس عشان تعيش!
فيها كل أساليب و انواع التعذيب اللي ما تخطر على بالك ، أشياء ما تتوقع انها ممكن تصير بهالحياة
أتعبتني جداً ف كيف بمن عاش هذا التعذيب في الواقع!
لكن نحن نحتاج نقرأ هالنوع من الأدب لتهذيب نفوسنا و الاحساس بمن حولنا.







at164064512289852.png


at1640644417093.png


التصنيف : الأدب العربي
مؤلف العمل : مصطفى خليفة
عدد الصفحات: 164
حجم الملف: 992.72 KB
نوع الملف :PDF

at164064475029735.png


رواية تسرد يوميات شاب ألقي القبض عليه لدى وصوله الى مطار بلده عائدا اليه من فرنسا وأمضى اثنتي عشرة سنة في السجن
دون ان يعرف التهمة الموجهة اليه.. انه الظلم والفساد والقساوة التي لا تقرها شريعة... واساليب التعذيب التي لم نقرأ لها مثيلا من قبل..

at164064475014853.png


مصطفى خليفة كاتب سوري مسيحي، درس الإخراج والفن في فرنسا، ليس لديه أي توجهات سياسية وتوجهاته كانت فنية بحتة،
أمضى ثلاثة عشر سنة (13) في السجن بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين التي واجهت النظام في ثمانينيات القرن الماضي،
خرج من السجن في أواخر التسعينيات لينصدم بالمجتمع في الخارج وليكون خرج من سجن صغير إلى سجن كبير. صدم بشدة عند خروجه
من السجن بوفاة والديه الذان كانا ينتظرانه في المطار قبل ثلاثة عشر سنة ولكنه لم يصل لهم


at164064475016574.png


"إن الانسان لا يموت دفعة واحدة، كلما مات له قريب او صديق او احد من معارفه فإن الجزء الذي يحتله هذا الصديق او القريب يموت في نفس هذا الانسان،
و مع الايام و تتابع سلسلة الموت تكثر الأجزاء التي تموت داخلنا ... تكبر المساحة التي يحتلها الموت ..
"


"من هو أول سجين في التاريخ؟ من الذي اخترع السجن؟ ... كيف كان شكل السجن الأول؟ هل هناك سجين واحد في كل العالم"


"دائما أشعر أن لهم عالمهم.. ولي عالمي، أو ليس لدي عالم أبدا.
لكن قطعا ﻻ أنتمي لعالمهم
"


"
في السجن الصحرواي ، سيتساوى لديك الموت والحياة ، وفي لحظات يصبح الموت أمنية"

"كسلحفاة أحست بالخطر و انسحبت داخل قوقعتها، اجلس داخل قوقعتي ... اتلصص، اراقب ، اسجل،و انتظر فرجا"

at164064475034867.png

لتحميل الرواية اضغط هنا

at164064874535086.png


قريت هالرواية قبل سنة و للآن احسني ما نسيت احداثها و تفاصيلها و المعاناة اللي عاشوها
رواية تحكي ما يحدث بسجون سوريا و اجرام عائلة بشار الأسد
الشيء الايجابي في قراءة بعض المآسي و العيش مع ابطال المعاناة هو اعاده النظر في كم النعم التي نغفل عن شكرها حولنا
و ربما التذكره بعظم ما ممرنا به و تجاوزناه مع ان حجم المآسي لايقارن بمن عاشوا التعذيب النفسي و الجسدي.







at164064512285771.png


at1640644417093.png


التصنيف : الأدب العربي
مؤلف العمل : أيمن العتوم
عدد الصفحات: 368
حجم الملف: 5.23 MB
نوع الملف :PDF

at164064475029735.png

قصة حياة سجين سوري طبيب قضى ما يقارب 17 سنة في سجن تدمر والتهمة بقيت مجهولة؟ وسبب الافراج عنه أيضا كان مجهولا بالمقارنة
بالويلات التي لاقاها وزملاءه المساجين هناك... " العفو الرئاسي" ، هل العفو الرئاسي سبب وجيه لخروج سجين مجرم كما كانوا يصفونه من زنزانته؟.



at164064475014853.png

أيمن العتوم شاعر و روائي أردني متخرج من الجامعه الاردنيه ، لديه العديدي من المؤلفات و الروايات
التي يسرد فيها تجاربه في السجون الاردنية من ابرزها روايه يا صاحبَي السجن و يسمعون حسيسها

at164064475016574.png


"أقسى ما في الموت أن تفقد وجه عزيز عليك"



"حمدتُ الله أنّ البشر لا يمكن أن يسجنوا الشمس ; لو كانوا يستطيعون فكم من الناس سيكون قدرهم أن يعيشوا في الظلام والموت!"


"
هل يعتاد الإنسان عذاباته؟! هل يقتات على آلامها فيفتقدها حين يحرم منها؟! هل نحن نحنّ إلى أوجاعنا ونشتاق إلى انهياراتنا الجسدية التي تتواطأ مع الجلّاد والزمان"


"
في الحُزن يَبعثُ الله للمحزون من يُسرّي عنة ولو كان خيالاً من ماض ، أو طيفاً من ذكريات "


"
الذين خفضوا رؤوسهم هل خفضوها ضعةً أم ن أجل أن تمرّ العاصفة؟! "


"في بلدي يأكل الإنسانُ الإنسانَ ليُشبع شهوته إلى السلطة، و يشرب من دمه ليسكر، و يرقص على أشلاءه ليطرب"

at164064475034867.png


لتحميل الروايه اضغط هنا

at164064874535086.png


أدب السجون و بالأخص السجون السورية ظلمة و ظلم و قهر و انتهاكات الانسانية و اهانه النفوس
رواية مليئة بالوجع و التعذيب تغوص بتفاصيلها و كأنك عشت معهم ، الحزن و المرض ، الخوف من المجهول
و تلك المرات القليلة اللي شعروا بها بالفرح!
في موقف يصف الراوي قصة إعدام أخيه في السجن و نظرة أخيه للسجّان حادثة تدمي القلب
"شد العسكري الحبل حول عنق أخي، أحسست أنه شدّه على عنقي" قك2
لكن من المهم ان نقرأ هذه الرواية للدكتور إياد الذي خرج من مقابر سجن تدمر حياً
ليحكي لنا جانباً مروعاً عن وحشية النظام السوري في الثمانينات
لله در الشعب السوري عظماء حقاً







at164064512302234.png

at1640644417093.png

التصنيف : سيرة ذاتية
مؤلف العمل : ميشيل فيوتسي
عدد الصفحات: 415
حجم الملف: 29.93 MB
نوع الملف :PDF



at164064475029735.png


رواية السجينة رواية حقيقية كتبتها ” ميشيل فيوتسي“على لسان بطلة الرواية " مليكة أوفقير"
تحكي عن سيرة مليكة وعائلتها، من طفولتها، حيث أمضت أحد عشر عاماً
وراء أسوار القصور إلى هروبها بعد عشرين عاماً من شتى ألوان الاعتقال .

at164064475014853.png


ميشيل فيتوسي Michèle Fitoussi‏ روائية ألفت رواية السجينة التي تحكي حكاية واقعية لأبناء أوفقير وحكاية سجنهم
في الصحراء الكبرى قابلت ميشيل فيتوسي مليكة أوفقيروبعدها طلبت منها أن يكتبا الرواية معا.


at164064475016574.png


"إني لأرثى لحال هؤلاء البشر الذين يعيشون خارج قضبان السجن ولم تتسنّ لهم الفرصة ليعرفوا القيمة الحقيقية للحياة"


"عاجلا أم أجلا , سيتلاشى خوفي وسأرد الصاع صاعين. على الأقل هذا ما أتمناه ,لا أحد يستطبع العيش مع الخوف
, ولاحتى أولئك الذين عذبهم الخوف طوال صباهم.
"


"
فلتسقط الاقنعة لم نعد نؤمن بشيء ..!"


"
كل شيء كان يدفعنا إلى أن نكون من بين الأموات .. ونحن كنا نناضل ونأمل أن نكون من بين الأحياء"


"
علمني السجن أن الإنسان أقوى من الظلم والقهر والطغيان والحرمان والتعذيب والمستحيل."

at164064475034867.png


لتحميل الرواية اضغط هنا


at164064874535086.png

الرواية مؤلمة جداً متخيل كيف تتغير الحياة بلمح البصر بعد ما كانت عايشة بقصر ملكي ينتهي بها الحال في سجن في الصحراء
الرواية جميلة للناس اللي تحب تعيش المواقف بكاملها، وبأدق تفاصيلها، وعندها القدرة على انها تغرق في الوصف وتتخيل في القراءة،
حزينة بالمجمل بس فيها كم هائل من القوة والعزيمة والإصرار والأمل وإن كانت الظروف حطتهم في أعماق اليأس والضعف والعدم إذا صح التعبير.
مليكة أكبر دليل على إن المرأة لا تقل عن الرجل بشي، العلم والثقافة والثقة وفوقهم الإيمان القوي
قدروا يمنحوها بطولة مطلقة في الخروج من أشد وأصعب المواقف في الحياة.

at16406897800292.png
 
التعديل الأخير:

Sano

Exhausted...
إنضم
5 مايو 2020
رقم العضوية
11041
المشاركات
2,147
الحلول
3
مستوى التفاعل
10,318
النقاط
435
أوسمتــي
13
الإقامة
Nowhere
توناتي
6,661
الجنس
أنثى
LV
3
 
at164064441667911.png


السسلاام عليكم و رحمةة الله و بركااته
وصلنا لنهااية الموضوع ^^
إن شااء الله تكونوا استفدتوا منه ش2
هالكتب تعتبر من اشهر الكتب في ادب السجون و حبينا نعمل تقرير بسيط عنها و نوفر الكتب لمحبين ادب السجون ق1
على الرغم من اني ما قرأتها و لكن اطلعت عليها شوي و لدن قرأت بعضها ق1
و في أماان الله و رعاايته

الموضوع تابع لمسابق الشتاء الكبرى

فريق Penguins كان هنا ! هيلر2
 
التعديل الأخير:

S A L W A

عندي جناحات بس مفيش هوا ! ~
إنضم
6 يونيو 2015
رقم العضوية
4508
المشاركات
1,674
الحلول
1
مستوى التفاعل
9,031
النقاط
1,159
أوسمتــي
10
العمر
25
توناتي
9,858
الجنس
أنثى
LV
2
 
at166723198208032.png
Solina ~ اكتوبر


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مررت على مواضيعك بداعي الفضول، وكوني
من محبي الروايات لفت هذا الموضوع نظري
لكن عند تصفحي للمحتوى وقراءة فكرة كل كتاب
اقفلت هاتفي سريعاً محاولةً تجنب الأمر، لكن!
الساعة الآن الثالثة بعد منتصف الليل
لا أعتقد بأني سأتمكن من النوم الليلة, لن يكون نوماً مريحاً
لدي رغبة شديدة بتحميل الثلاث كتب هذه!
خمس دقائق وحسب - القوقعة -
يسمعون احاسيسها- يا الله انا من برا الرواية
واشوف تأثيرها ع نفسيتي هيك! كيف اذا دخلتها
انا مترددة بذلك، لا أود أن انتحب على كل سطر
لأن لدي عزيز هناك في تلك السجون، أخاف ان يتهيأ
لي بأنه المتحدث، اعتقال بلا ذنب لا أدري حتى إن كان حياً هناك، مضى على غيابه ٨ او ٩ أعوام لا يمكنني التذكر وأعتقد هو أيضاً فقد القدرة على الحساب
هل أقول اتمنى ان يكون حياً! ام اتمنى ان يكون في الجنة مرتاحاً؟
تذكرت الآن شيئاً مشابهاً!! أماً كانت تدعو ان يكون ولدها ميتاً
روحه في السماء برعاية الله ولا أن يكون تحت رحمة المعتقلات
لا أذكر من كانت بالتحديد! ذاكرتي مشوشة
سأضع بعض الاقتباسات التي أثرت بي، عذراً عاجزة عن التعبير، محتوى موضوعكم مظلم بحت

ان الانسان مهما كان قويًا، لا يعادل ذبابة اذا كان وحيدًا !
أعجبتني، لا أدري لما تذكرت جيفارا الذي يتكلم التاريخ عن قوته ونضاله
حربه من أجل الناس وبالنهاية! هم من قاموا بخيانته وتسليمه
هناك قصة قرأتها منذ فترة عن الأغنام والجزار
أخذ الجزار واحد من الاغنام ليذبحه! فذاك لما شاف الموت قرب صار يرفس ويقاوم وهرب يتخبا بين القطيع
فـ الجزار مو فارق معه أخذ خاروف ثاني ومشي
اما الخاروف اللي نجى صار يحط خطة للهروب وانه رح ينجو هو والقطيع بالكامل! كان قوي, وركض وكسر البوابة الخشبية بقرونه وخبرهم انه وقت الهروب
القطيع بدل من انه يشوفه الأمل! شافه الخوف والبلاء وكل اللي عملوه؟ انهم اجتمعوا عليه وقتلوه
ليجي الجزار ويكتشف اللي صار ويقول لهم فخور فيكم
وهيك الواقع مقرف للأسف!
ﻣﺎﺫﺍ ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻮﻥ ؟ ﻫﻞ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻣﻠﻜﺎ ﻳﺘﻴﻬﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﻭﻳﺴﺮﺣﻮﻥ ﻭﻳﻤﺮﺣﻮﻥ ﺩﻭﻥ ﺭﻗﻴﺐ ﺃﻭ ﺣﺴﻴﺐ ؟
الفاسد وحده من سيعيش سعيداً تحت ظل ملك فاسد
تماماً! جميعهم يأكلون الأبرياء على نفس المائدة..
“لا أتخيل نفسي بعد تسع سنوات من السجن والعذاب والأمراض الجسدية والنفسية، تأتي لحظة الحرية ، فأشعر بالضياع لا أدري أين أذهب، فأهلي جميعهم قتلوا إلا ثلاثة من أخوتي هاربين من جحيم الوطن ، وعائلة نصفها يعملون لصالح مخابرات النظام ! إنه الألم في أقسى صوره
"شد العسكري الحبل حول عنق أخي، أحسست أنه شدّه على عنقي

يا الله 💔
"إن الانسان لا يموت دفعة واحدة، كلما مات له قريب او صديق او احد من معارفه فإن الجزء الذي يحتله هذا الصديق او القريب يموت في نفس هذا الانسان،
و مع الايام و تتابع سلسلة الموت تكثر الأجزاء التي تموت داخلنا ... تكبر المساحة التي يحتلها الموت ..
"
حقيقي والله، اللي يعجبني هنا! بهالكتب
احس بالألفة، يفهموا أفكاري تماماً.. استطيع مخاطبة أسطرهم
خرج من السجن في أواخر التسعينيات لينصدم بالمجتمع في الخارج وليكون خرج من سجن صغير إلى سجن كبير. صدم بشدة عند خروجه
مؤثرة جداً، جميع ما يتخيله عند خروجه لن يجده أبداً.. لا تعليق
تنسيقكم للمعلومات والتصميم رائع اهنيكم
اعتقد اني رح احملهم لأني ما اقدر ألاقيهم بالنسخ الورقية
أصلاً انصدمت انه فيه هيك كتب اول مرة اشوفهم
ما اتوقع اني رح اقرأهم بالوقت الحالي، احتاج تهيئة نفسية أولاً
هل أقول للأسف أنا اول رد رغم انو الموضوع من سنة؟
مشكورين ع تعبكم والله يعطيكم ألف عافية

لا تحرمونا من نوركم بأمان الله
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المتواجدون في هذا الموضوع

أعلى أسفل